تقارير

تعلم كيف تعزل بطريقة صحيحة إذا ظهرت عليك أو على أسرتك أعراض (كورونا)

نجد برس

قدم مجموعة من الأطباء والمختصين في مجال الرعاية الصحية نصائح هامة حول التدابير التي يجب اتباعها بمجرد شعورك أنت أو أحد أفراد اسرتك بأعراض فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وبحسب المركز الأمريكي مكافحة الأمراض والوقاية فإن من أهم الموضوعات التي يجب التركيز عليها هي التنظيف والتعقيم المستمر للأسطح بشكل يومي ومتكرر باستخدام المنظفات المنزلية متبوعا بمطهر، خصوصا لقطع الأثاث المتعددة الاستخدام كمقابض الأبواب وغيرها بحسب (سبوتنيك).

ونشرت صحيفة “سي إن إن” قائمة بالتعليمات التي يجب اتباعها في حال شعورك أنت أو أحد أفراد عائلتك بأعراض الإصابة بالفيروس التاجي، لمنع إصابة أفراد الأسرة.

وقالت طبيبة الأطفال الدكتورة تانيا ألتمان، رئيسة تحرير كتاب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال “العناية بك”، يجب على الآباء التخطيط مسبقًا لحدوث مثل هذه المشكلة وتعليم الأطفال بالأدوار التي يجب اتباعها في حال شعورهم بذلك. وأضافت “الكثير من الآباء سوف يمرضون”. لذلك يجب أن يكون لديك خطة حول طريقة عزل الأطفال وباقي العائلة، وتعليمهم بالواجبات وتوفير مستلزمات الاتصال السريع بالأطباء في حال وجدت نفسك مصابا بالحمى في منتصف اليل.

اعزل نفسك أو أحبائكيقول المركز الأمريكي مكافحة الأمراض والوقاية منها أنه بمجرد أن يخبرك مقدم الرعاية الصحية باحتمال إصابتك (أو أحد أفراد الأسرة) بفيروس كورونا (اشتباه بالإصابة) يجب أن تبقى في غرفة منفصلة (ويفضل أن يكون بها حمام خاص) بعيدًا عن الأشخاص الآخرين في المنزل.

إذا كنت تعيش بمفردك، يجب عليك مراقبة الأعراض والعناية بنفسك عندما لا تشعر بصحة جيدة، وتأكد من وجود خطة لتوصيل الطعام والأدوية، وابحث عن شخص يمكنه التواصل معك بشكل منتظم.وفي حال كنت فرد من العائلة، فقد يكون العزل أمرا صعبا للغاية، خاصة في حال ضيق المكان، أو مع وجود أطفال في المنزل.قالت ألتمان: “إذا كان لديك شخص ما في المنزل أكبر سنًا أو يعاني من ضعف المناعة، يفضل عزله إلى جانب واحد من أفراد المنزل حتى لا يكون الأطفال وجميع الأشخاص الآخرين حوله بشكل دائم”.

تدابير وقاية الأطفالوأضافت الدكتورة ألتمان: “إذا شعرت بوجود أعراض على أحد الأطفال فقد تضطر إلى اتخاذ قرار بعزل شخص بالغ (أحد الأبوين) مع الطفل ليعتني به، والبالغ الآخر سيكون مسؤولاً عن بقية الأسرة”.

وقالت أستاذ مساعد في طب الأطفال بجامعة ميشيغان وطبيبة الأطفال الدكتورة جيني راديسكي، المتحدثة باسم الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، إن كل هذا سيكون بالطبع بالغ الصعوبة بالنسبة لوالد واحد فقط.

وقالت راديسكي، “لسوء الحظ أنت بحاجة إلى إبقاء الأسرة بأكملها تحت العزلة” وأضافت “تشير أنماط انتشار كوفيد 19 إلى أن مجموعات من الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من بعضهم البعض معرضون لخطر الإصابة. إذا كان الأطفال جزءًا من تلك الأسرة فقد تظهر عليهم أعراض بسيطة لكنها لا تزال معدية”.منع الآخرين من الإصابة بالمرضيحتاج كل فرد في المنزل إلى عزل نفسه عن العالم الخارجي قدر الإمكان لمنع العدوى، ونصحت الطبيبه راديسكي: “العائلات بالعثور على أصدقاء يمكنهم المساعدة في جلب البقالة أو الأدوية الأساسية، وعدم الذهاب إلى العمل، وعدم اللعب مع الأطفال الآخرين، حتى في الخارج”.

راديسكي: “إذا لم يكن لديك أحد للقيام بالمهمة، حاول التعرف على المتاجر المحلية يمكنها توصيل الاحتياجات إليك”.قال راديسكي “إنني أحث الناس على عدم القيام بذلك، أي الذهاب إلى المتاجر أثناء وجود شكوك بالإصابة”، لأن “الطريقة التي سنتغلب بها على هذا الفيروس هي عن طريق تقليل عدد المرات التي ينقل فيها كل شخص مصاب الفيروس إلى شخص آخر”.

وأضافت “لتقليل انتقال الفيروس داخل منزلك، حاول الحفاظ على تدفق الهواء في باقي المنزل بنوافذ أو أبواب مفتوحة مزودة بشاشات، أو بتكييف الهواء. اطلب من الجميع غسل أيديهم بشكل مستمر، نظف وعقم كل الأسطح المشتركة”.

متى ينتهي الحجر الصحي؟
وجدت دراسة حديثة قامت بتحليل البيانات القادمة من الصين أن فترة الحضانة للفيروس يمكن أن تتراوح من 1 إلى 14 يومًا، حيث يعاني 95 ٪ من المرضى من الأعراض في غضون 12.5 يومًا من الاتصال مع المصاب.

وهذا يتماشى مع التوصيات الحالية التي تتطلب الحجر الصحي لمدة أسبوعين لأي شخص يشك بإصابته بالفيروس. ضع ذلك دائما في الاعتبار عند تقدير فترة العزل لأفراد الأسرة الذين قد يكونون قد مرضوا بعد انتقال العدوى من شخص عزيز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق