أخبار الفن

نهاية مأساوية لفنانة شعبية تركية

نجد برس

أعلنت فرقة يوروم التركية، وهي فرقة موسيقية شعبية محظورة، أن إحدى أعضائها توفيت أمس الجمعة بعد إضراب عن الطعام استمر 288 يوما احتجاجا على اضطهاد الحكومة للفرقة.

جاء ذلك في  بيان نُشر على حساب المجموعة على تويتر بحسب وكالة إرم.

وذكر بيان فرقة يوروم أن هيلين بوليك توفيت يوم الجمعة في منزل بإسطنبول حيث كانت تضرب عن الطعام احتجاجا على معاملة  الحكومة للفرقة وأعضائها.

 وكانت الحكومة التركية قد حظرت فرقة يوروم المعروفة بأغانيها الاحتجاجية عام 2016 وتم سجن بعض أعضاء الفرقة.

 وكانت بوليك وزميلها في الفرقة إبراهيم جوكشك شرعا في الإضراب عن الطعام للضغط على الحكومة لرفع الحظر وإطلاق سراح أعضاء الفرقة.

وقالت صحيفة سوزتشة التركية إن كليهما أُدخلا قسرا إلى المستشفى، لكنهما خرجا بعد أسبوع من رفضهما العلاج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق