شؤون دولية

شركة أدوية عربية تُصنع دواء لفيروس كورونا

نجد برس – غزة

قال مازن دروزة، نائب رئيس مجلس الإدارة، ورئيس منطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا في شركة أدوية الحكمة، توافر الدواء المقترح لفيروس (كورونا) المستجد (كوفيد 19) بكميات كافية.

ولفت دروزة، وفق قناة (العربية)، إلى أن شركة أدوية الحكمة الأردنية، من أوائل الشركات التي تصنع عقار “هيدروكسي كلوروكين” الذي جرى اقتراحه في الولايات المتحدة، كأحد الأدوية التي يمكنها التعامل مع الفيروس، وهو متوافر بكميات كافية.

وأوضح أن الشركة، قامت بتأمين طلبيات من هذا المستحضر في الدول العربية، وهو موجود في كافة مستودعات وزارات الصحة في الدول العربية بكميات كافية، إلى جانب منتجات الشركة من المضادات الفيروسية، ومن أدوية الأمراض المزمنة التي زادت الحاجة إليها بسبب الظروف الحرجة، و”نقوم بإنتاج كامل الطلبيات، التي تطلبها وزارات الصحة بالدول العربية”.

وأضاف، أن لدى أدوية الحكمة 21 مصنعاً لتزويد الطلب على منتجات الشركة في الدول العربية، وهي تقوم بمواصلة تزويد كميات إنتاجها بصورة طبيعية، موضحاً أن الشركة تزود السوق الأميركي بهذا الدواء أيضاً، كما أن منتجاتها تصل إلى 256 مليون شخص في العالم العربي، وإلى واحد من كل ثلاثة مرضى في مستشفيات الولايات المتحدة.

وتابع، أن أدوية الحكمة من الشركات السباقة في المنطقة العربية، التي دخلت السوقين الأميركي والأوروبي، وتقدم إمدادات منتجات الأدوية إلى حوالي 50 دولة بالعالم.

وأوضح إن إمدادات الشركة في الربع الأول، والثاني من العام الحالي، طبيعية، لكنه أشار إلى تعطل بعض تصدير المواد الخام من الهند، وتجري الشركة التعاون مع وزارة الصحة الهندية من أجل التأكيد على عدم احتكار المادة المصنعة لأدوية الفيروسات في هذه المرحلة.

وأكد أن وجهة نظر “أدوية الحكمة” تقوم على أن كل مريض له حق الحصول على الدواء، بصرف النظر عن جنسيته ومكان وجوده، ولذلك تؤكد على ضرورة عدم احتكار المواد الخام، ومنح الأولوية لسلاسل إمدادات الصناعات الدوائية في الظروف الحرجة أو الاستثنائية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق